أهم الأخبارنجوم ومشاهير

إيرينا شيخ الإسلام المسلمة التى منعتها أمريكا من الدخول رغم انها عارضة أزياء وممثلة

إيرينا شيخ الإسلام عارضة أزياء وممثلة وعازفة بيانو حسناء، انتقلت من العمل في الحقول بإحدى المدن الروسية الفقيرة إلى منصات الأزياء العالمية.

إليك ما لا تعرفه عن إرينا شايك.

إيرينا شيخ الإسلام ، وُلدت شايك في يمنجلنسك، في روسيا، والدها هو فاليري شيخ إسلاموف، أو ما يقابل «شيخ الإسلام»، وهو مسلم تعود أصوله لتتار الفولغ ، كانَ شيخ إسلاموف يعمل في مناجم الفحم، أما زوجته أولغا فكانت تعمل معلمة موسيقى في روضة أطفال ، كما صرَّحت إرينا في الكثير من المقابلات أنها ورِثت جمالها من والدها ذي البشرة الداكنة، بينما ورثت عينيها الخضراوين من أمها الروسية ، وكان الناس يعتقدون خاطئين أنها من أمريكا الجنوبية، وذلك ربما لأن للتتار شبهاً بالبرازيليين.

 نشأت في الحقول وعملت في الزراعة

ترعرعت إرينا في بلدة فقيرة، وصفتها في إحدى مقابلاتها بأنها «ليست على الخريطة»، وأضافت: «لم يكن لدينا حتى دور سينما ، توفي والد إرينا بعد معاناته من مرض الالتهاب الرئوي، عندما كان عمرها 14 عاماً. وترك عائلته تعاني العوز، مما اضطر والدتها للعمل في وظيفتين لتوفير لقمة العيش للأسرة ، وكانت إرينا وأختها تساعدان والدتهما بعد عودتهما من المدرسة، بزراعة البطاطا والخيار والطماطم ، وقد صرَّحت أكثر من مرة بأنها وعائلتها قد مرّتا بأوقات صعبة، لدرجة أنهم لم يجدوا ما يأكلونه في بعض الأحيان.

تعشق سوناتا ضوء القمر

بدأت شايك العزف على البيانو في سن السادسة.

 والتحقت في سن التاسعة بمدرسة الموسيقى، ودرست هناك لمدة سبع سنوات، حيث كانت تغني في جوقة المدرسة إلى جانب العزف على البيانو ، ومن أحب المقطوعات إلى قلبها «سوناتا ضوء القمر» الشهيرة ، وبعد المدرسة الثانوية، درست شايك التسويق، ثم قرَّرت دخول عالم الأزياء في سن العشرين، عندما عرض عليها أحد مسؤولي وكالات الأزياء الذهاب إلى باريس.

 باريس المدينة القاسية بنظر إرينا

كانت شايك مترددة حيال هذه الخطوة، لكنها وجدت فيها وسيلة جيدة لمساعدة أسرتها مادياً ، في البداية واجهت إرينا أوقاتاً عصيبة في باريس، حيث عانت من تعلم الفرنسية ومن غيرة العارضات الأخريات اللواتي كنَّ يسخرن منها ووصفت إرينا العمل في مجال الأزياء بأنه صعب وتنافسي للغاية، بالرغم من أن الناس ينظرون إلى عارضة الأزياء على أنها محظوظة ترتدي الملابس الجميلة وتتقاضى الكثير من المال دون أن تفعل شيئاً ، وبالرغم من قسوة باريس على إرينا فإنها استطاعت الصمود وإثبات نفسها كعارضة جذابة، بالرغم من كل التحديات ، وفي وقت لاحق شاركت إرينا في مسابقة ملكة جمال تشيليابنسك في العام 2004، ولا عجب أنها حصلت وقتها على لقب ملكة الجمال.

 مسلمة أم هندوسية؟

بالرغم من أصول إرينا المسلمة إلا أنها دائماً ما تتجنب الحديث عن ديانتها ، لكن في تصريح وحيد لها ذكرت أنها تؤمن بالـ «كارما» وهو مصطلح هندوسي يعني: «كل ما تفعله من خير أو شر سينعكس في النهاية عليك» ، كما أضافت أنها تؤمن بوجود حياة أخرى قد تعود إليها بصورة أخرى غير صورتها الحالية، وأضافت أنها تفضل أن تكون «كلباً» في الحياة القادمة.

 وهل ستجد تلك الشركات أجمل من إرينا؟

في العام 2007 بدأ العالم يتعرَّف على إرينا شايك، عندما ظهرت كوجه إعلاني لشركة Intimissimi ، ومنذ ذلك الحين توالت العروض عليها ، فظهرت لأكثر من مرة كنجمة غلاف في المجلات العالمية مثل فوغ، تويلف، إكسبريس ستايلز، ماري كلير، أوسيان درايف، وجي كيو، وهاربر بازار وإل ، وبدأت تشارك في عروض لماركات عالمية كبرى حول العالم، منها أرماني، كايين ويست، جيفنشي فيكتوريا سيكريت ولاكوست وغيرها.

السيدة الأكثر إثارة في روسيا

بعد نجاحها المبهر، حلّت إرينا في المرتبة الأولى ضمن قائمة أكثر 50 سيدة روسية مثيرة من قِبل مجلة Complex ، كما توَّجتها غلامور بجائزة «أفضل عارضة أزياء لعام 2010» ، وفي العام 2014 دخلت عالم التمثيل للمرة الأولى في فيلم «هراكوليس» الأمريكي ، ليست جميلة فحسب.. بل تُسهم أيضاً في الأعمال الخيرية وساعدت شايك في بناء وتشييد مستشفى للولادة في مسقط رأسها يمنجلنسك ، ساعدت كذلك برفقة شقيقتها في بناء جناح الأطفال في مستشفى محلي، وعملت على تمويل مؤسسة خيرية روسية تُقدم الرعاية للأطفال المرضى ، كما كانت حاضرة للتبرع بالأموال في عدة مهرجانات مثل مهرجان أمفار السنوي ومهرجان كان السينمائي، الذي يجمع المساعدات لنشر التوعية بشأن مرض الإيدز ، بالرغم من العروض التي قُدّمت لها.. لم تهتم بالعمل مع Playboy ، بالرغم من أن مجلة Playboy الشهيرة قد عرضت على إرينا العمل معها أكثر من مرة بمبالغ طائلة، إلا أن إرينا كانت تؤكد رفضها للفكرة ، حيث صرَّحت بأنها وبالرغم من عملها في عرض الأزياء فإن لها مساراً معيناً تحب الالتزام به ، وأضافت أنه بالرغم من أن العديد من العارضات تعاقدن مع Playboy مثل نعومي كامبل وكلوديا شيفر، إلا أن ذلك كان في نهاية حياتهن المهنية.

 

هل يعقل أن رونالدو كان أعمى لهذه الدرجة؟

في العام 2010، وخلال أحد العروض العالمية، التقت إرينا مع نجم نادي ريال مدريد آنذاك كريستيانو رونالدو، الذي ارتبطت معه بعلاقة عاطفية لخمس سنوات ، حيث كان انفصالهما صدمةً للجميع بعد هذه السنوات الخمس، ولم يُعرف السبب تحديداً، لكن يشاع أن رونالدو قام بخيانة إرينا عدة مرات، مما دفعها إلى اتخاذ القرار بالانفصال عنه في النهاية.

علاقتها ببرادلي كوبر

بعد علاقة 5 سنوات مع كريستيانو تعرَّفت على الممثل العالمي برادلي كوبر، الذي يكبرها بعشر سنوات، بعد مرور أشهر على انفصالها الأول ، ولأن إرينا حريصة على إبقاء حياتها الخاصة بعيداً عن الأضواء، لم يتم اكتشاف حملها من كوبر إلا في الأشهر الأخيرة للحمل ، حيث رُزق الزوجان بطفلة في 21 مارس/آذار 2017، سمَّياها «ليا دو سين شايك كوبر».

يبدو أن أمريكا تخاف من كل ما يتعلق بالإسلام

بالرغم من أن إرينا قد جابت العالم، وتنقلت بين بريطانيا وفرنسا وإسبانيا وغيرها من الدول، إلا أن الأمر لم يكن بهذه السهولة عندما قررت السفر إلى أمريكا ، تلقت إرينا دعوة عمل من وكالة عرض أزياء أمريكية، وبعد أن أتمت كل المعاملات القانونية التي كانت غاية في التعقيد، تقرّر عدم منحها تأشيرة دخول وكان سبب ذلك هو اسم عائلتها «شيخ إسلاموفا»، إذ إن أصولها المسلمة جعلت الولايات المتحدة ترفض إعطاءها التأشيرة، صرحت إرينا «يبدو أن أمريكا تخاف من كل ما يتعلق بالإسلام» ، وبقيت إرينا غير قادرة على دخول أمريكا لمدة عام كامل، إلا أنها استطاعت الحصول أخيراً على تأشيرة، وحققت نجاحاً باهراً في أمريكا كما كان بباقي البلاد التي عملت بها.

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *