أهم الأخبارمنوعات

ابنة رئيس أوزبكستان تدفع مليار يورو بدل من السجن.. وتطالب العفو

صرحت ابنة الرئيس الأوزبكستاني السابق “إسلام كريموف”، والتي كانت تتمتع بنفوذ كبيرة ، وغولنارا كريموفا والتي تبلغ من 46 عاما ، قد دفعت أكثر من مليار يورو للدولة وطالبت بالإفراج عنها ، حيث صدر حكم قضائي على غولنارا كريموفا وهي الابنة الكبري للرئيس الراحل عام 2016، بعد أكثر من 25 عاما في السلطة بالسجن لمدة 10 سنوات في 2017 بتهمة الاحتيال والاختلاس وإخفاء مبالغ طائلة بالعملات الأجنبية في عدة دول.

ولكن كريموفا أعيدت إلى السجن مرة اخري عندما امتنعت عن سداد التعويضات ، وعبر رسالة نُشرتها على موقع إنستغرام الشهير يوم الأحد، فلقد طلبت كريموفا العفو من شعب هذا البلد الواقع في آسيا الوسطى، عن “خيبات الأمل التي يمكن أن تكون قد سببتها” ، وصرحت الديبلوماسية السابقة ومغنية البوب إن أكثر من مليار يورو قد حولت من “حساباتها الشخصية” إلى الدولة “خدمة لمصالح موازنة الجمهورية” ، وكتبت أيضا أنها تنازلت عن المطالبة بأكثر من 600 مليون يورو محتجزة في مصارف أجنبية ، وقال غريغوار مانجا، المحامي السويسري عن كريموفا، إن رسالة موكلته على إنستغرام “أصلية”، رافضا التعليق على فحواها ، وأعلنت السلطات السويسرية من جانبها الاثنين أنها أمرت بمصادرة نحو 120 مليون يورو قام بتبييضها في هذا البلد أحد المقربين من كريموفا، حسب قولها. وستعاد هذه الأموال إلى أوزبكستان.

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *