الأخبارمقالات

الإسـتهتار أثنـاء الصِـور السيلفي دائمًا ما يؤدّى إلى كوارِث كانَ آخـرُها سقوط شاب و خطيبته من أعلى كوبـرى الجامعة

كتبَ : طارق صقـر

دائمًا يتسبب الإسـتهتار في أحداث كارِثيـة تؤدّى إلى إزهاق الأرواح أو تحطيم المُمتلكات سـواء العامة أو الخاصة ،، و قد تلاحظ في الآونة الأخيـرة إنشـغال عدد من قائدى السـيارات بـ هواتِفهُم المحمولة أثنـاء القيـادة دونَ الإنتـباه لـ الطريق ،، و الأمـر نفسُه بـ النسـبة لـ من يقومون بـ إطلاق الأعيـرة النـارية أثنـاء الأفراح بـ داعي الإبتـهاج و هوَ ما تسبب قبلَ ذلك في سـقوط ضحايا ما بينَ قتيل و جريح في عدد من الحوادث المُتـفرقة ،، و في السـنوات الأخيـرة تلاحظ إنتشار إسـتخدام الكاميـرا الأماميـة لـ الهواتف المحمولة في إلتقاط الصِـور و المعروفـة بـ ( السـيلفي ) و التي كانت مُتـواجدة في الهواتف منـذُ بدايـة الألفيـة الثالثـة ،، و إستخدام الكاميـرا الأماميـة لـ الهواتف ليسَ بـ الشيء السيء ،، و لكن الخطورة تأتي من إسـتخدامها بـ طريقة تؤدّى إلى إلحاق الأذَى ،، و أمس الأول لقَى شـاب يعمل بـ مستشفى القصر العيني و خطيبـتُه مصـرعهُما غرقًـا بعدما سـقطا في ميـاة نهر النيل من أعلى كوبـرى الجامعة بـ دائـرة قِسم شـرطة مصـر القديمة .. و نسـتعرض في هذا التقـرير بعض الأحداث التي حدثت بـ سبب الإسـتهتار أثنـاء إلتقاط الصِـور السـيلفي ….

* سـقوط فتـاة – ٢٨ عام مُقيمة بـ قريـة سـندبسط بـ زفتَى بـ مُحافظة الغربيـة في ميـاة النيـل أثنـاء إلتقاط السـيلفي.
* سـقوط طالب جامعي – ٢١ عام مُقيم بـ مركز مغاغة بـ مُحافظة المنيـا في ميـاة النيـل أثنـاء إلتقاط السـيلفي.
* سـقوط فتـاة – ١٧ عام مُقيمة بـ مركز السـنبلاوين بـ مُحافظة الدقهليـة في ميـاة النيـل أثنـاء إلتقاط السـيلفي.
* سـقوط فتـاة – ٢٠ عام من مُحافظة الإسـكندرية من أعلى كوبـرى سـتانلي في ميـاة البحـر أثنـاء إلتقاط السـيلفي و تم إنقاذها من الموت.
* سـقوط شـاب في العشـرينات من عُمـرُه من أعلى كوبـرى أكتـوبر بـ القاهـرة في ميـاة النيـل أثنـاء إلتقاط السـيلفي و تم إنقاذُه من الموت.
* سـقوط طالب بـ مدرسة السادات الثانـوية الصناعية التابعة لـ إدارة الخانكة التعليميـة بـ القليـوبية من الطابق الـ ٤ أثنـاء إلتقاط السـيلفي و أُصيب بـ كسـور بـ العمود الفقـرى.
* سـقوط شـاب أفريقي في العشـرينات من عُمـرُه من الطابق الـ ٩ بـ منطقة فيصل بـ الجيـزة أثنـاء إلتقاط السـيلفي.
* أخيراً و ليسَ آخـرًا حادث أمس الأول الذى راحَ ضحيتُه شـاب و فتـاة عقِب سـقوطهما من أعلى كوبـرى الجامعة بـ الجيـزة … و السـؤال : هل تتوقّف مظاهِـر الإسـتهتار في شـوارعنا ؟؟

 

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *