الأخباررياضة

الدورى العام .. أسـوان يُواصِل السقوط في الهاوية و إنتفاضِة زعيم الثغـر تُعيـد الزمالك لـ المركز الرابع في جدول الترتيب

كتبَ : طارق صقـر

واصلَ قطار الدورى الممتـاز المصـرى لـ كُرة القدم مشـوارُه أمس ، حيثُ أُقيمت مُبـاراتان ضِمن مُنافسات الأسـبوع رقم ١٤ من البطـولة … علَى سـتاد أسـوان واصلَ فريق أسـوان سلسلة نتائجهُ السـيئة هذا الموسم و خسِـرَ أمام وادى دجلة بـ نتيجة ( ٣ / ١ ) بعد مُبـاراة متوسطة فنيًـا كانَ فيها الفريق الدجلاوى هوَ الأكثـر إسـتحواذًا و وصـولًا إلى المرمى ،، في المُقابل أهدرَ لاعبي أسـوان عدد من الفُرص لـ التهديف ،، و خلال المُبـاراة هتفت الجماهيـر الحاضِـرة ضد المديـر الفني لـ أسـوان مجدى عبـد العاطي طالبتهُ فيها بـ الرحيل عن الفريق الأسـواني الذى يقبَع في المركز الأخيـر بـ ٩ نِقاط فقط من ١٤ مُبـاراة ،، في المُقابل إرتفعَ رصيـد وادى دجلة لـ النقطة رقم ١٣ في المركز الـ ١٢ ،، سجّل لـ أصحاب الأرض فادى فريـد في عالدقيقة ٦٦ و سجّل لـ وادى دجلة حسام عرفات و عبـد الكبيـر الوادى و أحمد رمضان ١٧ و ٣٤ و ٣٩ … و على سـتاد جهاز الرياضة العسـكرى بـ منشية البكرى بـ القاهـرة واصلَ فريق طلائع الجيش سلسلة نتائجهُ السـيئة هذا الموسم و خسِـرَ أمام الإتحاد السـكندرى الذى إنتفضَ و عادَت له ذاكرة الإنتصارات بـ نتيجة ( ٣ / ٠ ) سجّلَها إيمانويل أوكوى و أحمد رفعت و خالد قمـر في الدقائق ٤٨ و ٥٣ و ٦٩ من المُبـاراة التي مالت إلى الجيـدة فنيًـا و شـهِدت تبادُل الإسـتحواذ بين الفريقين و أهدرَ عدد من الفُرص القليلة لـ التهديف ،، لا سـيّما ركلة الجـزاء التي أهدرها مُهنـد لاشين لاعب الفريق العسـكرى في الدقيقة ٨٤ و تصدّى لها الحارس عماد السـيد ،، الفـوز منحَ زعيم الثغـر الإتحاد السـكندرى ٣ نِقاط مُهمة رَفعَت رصيـدُه إلى النقطة ٢٥ إرتقَى بها إلى المركز رقم ٣ و أعادَ الزمالك لـ المركز رقم ٤ ،، و تجمّد رصيـد طلائع الجيش عِنـدَ ١١ نقطة في المركز رقم ١٥ ،، و قد تقدّمَ طارق يحيى المديـر الفني لـ فريق الطلائع بـ إسـتقالتهُ من تدريب الفريق العسـكرى ،،، هذا و تُقام اليـوم الثلاثـاء مُبـاراتان ضِمن مُنافسات الأسـبوع ذاته .. حيثُ يستضيف طنطا بـ ملعبُه بـ الغربية الجونـة في الثانية و النِصف بعد الظُهـر ،، يعقُبها في السـابعة و النِصف مساءً مُبـاراة قوية تجمع بيراميـدز مع مصـر المقاصة بـ سـتاد الدِفاع الجوِّى.

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *