سينما

الشاولى ووين الاسمر وبطوله فيلم سينما جديد

كتبت : انتصار أحمد

انتهى الفنان السعودى هيثم الشاولى نجم التسعينات من تصوير فيديو كليب خفيف باسم  وين الاسمر من البومه الجديد اول رومانسيات الذى طرح منذ عدة اشهر فى المواقع من كلمات عصام مصطفى والحان اشرف سالم والتوزيع الموسيقى مايكل جمال ووائل صبرى وهندسه صوتيه  ياسر حسين ستوديو رساله  ومونتاج تامر سليم  ومدير تصوير ميدو البارون وإضاءة هيثم كته   ومدير انتاج عبدالحميد حسنين ومحمود شندى تدريب واستعراضات الفنان اشرف فؤاد اشراف الاستاذ ايهاب اسماعيل  واشراف عام دكتور ضيائى دياب ، ومساعد اخراج  المخرج احمد عمر واخراج المخرج السورى المعروف  مجد طالب الحجلى وشكر خاص للاستاذ مصطفى جابر قناة مزيكا ، حيث سبق للشاولى  تصوير من عدة اشهر عدة اغنيات وهم اسكندريه والسعوديه بلادى ياغاليه يامصر و اغنيه راجع وحبيبى انت فين من الالبوم الجديد  وتم اذاعتهم حصريا على قناة مزيكا  والمقرر  ان يصور كل اغانى الالبوم الذى يحتوى على ١٤ اغنيه ، علما  بان عودة الشاولى للغناء بعد توقفه فترة تزيد عن ١٢ عاما  و انشغاله بالعمل الطبى والانتاج الفنى وانشاء اول مركز لتعليم الموسيقى فى السعوديه عام 2010 بعد ما كان  الشاولى من اشهر نجوم جيل  التسعينات حيث كان من مؤسسين الغنوة الشبابيه وقتها فى مصر بحكم دراسته فى كليه الطب وحيث اشتهرت له اغانى كثيرة فى ذلك الوقت ، وذلك بسبب اداءة المتميز واسلوبه فى الغناء الخاص به  ومن اشهر اغانيه احلى الاشواق وعينى على الايام وبحبك وخايف وفاضل على الحلو وله اغنيه باسم بتغرب  اول اغنيه  فى الشرق الاوسط تم تصويرها بالكمبيوتر جرافيك والرسوم المتحركه حيث اختيرت من افضل الكليبات على مستوى العالم  فى قناة mtv العالميه عام 1996، علما بان الشاولى توقف عن الغناء عام 2005 وهو فى قمه تالقه ونجاحه  ، ويقول الشاولى من اسباب عودته للغناء  بسبب تشجيع ولى العهد الامير محمد بن سلمان  حفظه الله للفنون والفنانين السعوديين و تهئيه الجو الفنى  المناسب  للابداع ، وقريبا سيتم تصوير فيلم سينمائى  قصه و بطوله الشاولى من ضمن اوائل الافلام السعوديه وقصته الفيلم  فيها اشياء كثيره من قصه حياه الشاولى  كطبيب وفنان فى جو مرح ويتم تجهيزه هذة الايام علما  من فترة قصيرة تم ايقاف فيلم  كان على وشك التصوير  من بطوله الشاولى  يحكى قصه حياة الفنان المصرى  رشدى اباظه الا انه توقف فى اللحظات الاخيرة بسبب بعدم الاتفاق وبعض الاختلافات مع اسرة رشدى اباظه.

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *