الأخبارحوادث

الشَك يقود عامِل لإلقاء نجلُه في تِرعة الإسـماعيلية بـ مُسطرُد و الميـاة تجرِف الجُثة لـ بلبيس ،، العامِل : لست نـادِم و إرتحت

كتبَ : طارق صقـر

قادَ الشَـك عامِل – ٣٨ سـنة لـ قتل نجلُه الطالب بـ الصف الثاني الابتـدائي بـ إلقاؤه من أعلَى كوبـرى مُسـطرُد في ميـاة تِرعة الإسـماعيلية لـ شـكُّه في نسَـبُه !!! و أبلغَ زوجتُـه – ٣٥ سـنة أنـهُ سيصطحب نجلُه إلى الإسـكندرية ،، ثُمَّ عادَ و إدّعى أن نجلُه ضلَّ منـهُ هُنـاك و فشلَ في العثـور عليه ،، فـ توجّهت زوجتُـه إلى قِسم شـرطة الخصوص لـ تحريـر محضر بـ إختفاء نجلها – ٧ سـنوات و إتهمت زوجها بـ التسبُب في ذلك ،، فـ تم إسـتدعاء الزوج لـ مُناقشتُه فـ زعمَ أنـهُ سـافر إلى الإسـكندرية منـذُ يومان بـ صُحبتهُ نجلُه ،، و هُنـاك ضلَّ منـهُ و لم يعثُـر عليه … تم إعادة إسـتجوابُه بعد فحص الكاميـرات في خط سِـيرُه و إتبـاع الإجراءات اللازمة في مِثل هذهِ الوقائع ،، فـ أقـرَّ بـ أنـهُ توجّهَ بـ نجلُه إلى كوبـرى مُسـطرُد و قامَ بـ إلقاؤه من أعلَى الكوبـرى في ميـاة تِرعة الإسـماعيلية ،، مُعللًا ذلك بـ شـكُّه في نسَـبُه و أنـهُ أرادَ الإنتقام من زوجتُـه و حرق قلبها عليه و أكدَ أنـهُ إرتـاح و غيـر نـادِم على قتل نجلُه لأنـهُ مُتـأكد أنـهُ ليسَ نجلُه “على حد قولُه” ،، تمَ عمل تنسيق بينَ مُديـريتَى أمن القليـوبية و الشـرقية لـ إنتشال جُثـة المجني عليه من ميـاة تِرعة الإسـماعيلية و التي قادها تيـار الميـاة في إتجاه مُحافظة الشـرقية إلى نِطاق مركز شـرطة بلبيس بـ الشـرقية ،، حيثُ تم إنتشال الجُثـة و إسـتدعاء الزوجة التي تعرّفت على نجلها ،، تم إتخاذ كل الإجراءات و جارى إحالة المُتهم إلى النيـابة.

 

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *