مقالات

الطيب دخان يكتب ..  طلع الفجر على بلدي

هل البدر على وطني …

طلع الفجر على بلدي….

أشرق ضوؤه يغمر بدني….

ويشيع الفرحة في الأرض وفي كبدي….

يغشى ضياؤه كل الجباه…..

يزيل السباة عن الرقد…..

تجلى سناه بفضل جلال الإله…..

وعزة مطلبنا الأوحد……

فخارت عزائم كل الطغاة…..

وأزهر ربيع ثورتنا الأغيد…..

تعانق حلم الشباب بسحر سناه…..

فكانوا جميعا مع الموعد……

سالت دماؤنا فوق ثراه ….

فانشق عن زهر تاريخنا الأغيد….

وهب نداؤه يدوي صداه…..

إلى أمة العرب كي تصمد……

فردت جبال بلادي صداه……

ودان له صخرها الجلمد…..

فلا مستحيل أمام الشعوب…..

إذا الحلم أزهر بالعسجد…..

وأضحى بريقه يغري القلوب….

ويحيي الضمائر في جوفها  الأبعد…..

وينثر فيها شعاع الصباح…..

ليقضي على ليلها السرمد….

فتغدوا على أمل جديد…..

وتنثر الماضي الأتلد…..

وتحيا بعيش رغيد….

وتنظر للآتي الأسعد…..

بلا سطوة ولاجبروت…..

ولاحاكم يتوق إلى المخلد….

فيا أمة العرب سيري بكل ثبات…..

وتوقي إلى الحاضر الأمجد……

لنا في شبابك كل الأمل……

وعلى العز نفنى إلى الأبد……

الطيب دخان

خنشلة

الجزائر

 

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *