أخبار عالميةأهم الأخبارنجوم ومشاهير

تعرف على تفصايل العلاقة الجنسية بين ستورمي وترامب.. في كتاب “التفاصيل المخجلة”

صرحت ستورمي دانييلز ممثلة الأفلام الإباحية الأميركية، تفاصيل جديدة ومثيرة عن “العلاقة الجنسية” التي قد تطيح بالرئيس الأميركي “دونالد ترامب” قبل سنوات طويلة وتحدثت عنها المرأة التي شوهت البيت الأبيض وعن نجم العقارات ونجم تلفزيون الواقع السابق.

وقالت ستورمي في كتابها الذي صدر مؤخرا بأن الرئيس ترامب ضعيف الشخصية ومنعدم الأخلاق، ويتمتع بأسلوب “الغش” لكي تجد لها مكان جديد بحلقات برنامج تلفزيون الواقع الأمريكي ، والكل يعلم جيداً نوع العالقة التي كانت تجمع بينهم بما فيهم زوجته ، فلقد أقامت الممثلة علاقتها مع ترامب سنة 2006، ثم انتهت هذه العلاقة فيما بعد ، ولكن بعد 10 سنوات وفي عام 2016 ، علمت ستورمي دانيالز بأن الرجل الذي كانت على علاقة حميمة معه وعرفته بمضمار الغولف قد تصدر المشهد السياسي ومن المحتمل أن يصبح رئيس أمريكا القادم ، وحينها اصابتها الدهشة لأن ترامب لا يرغب في أن يصبح رئيساً.

ستيفاني كليفورد
ستيفاني كليفورد

وبعد فوز ترامب بالرئاسة ،قالت ستورمي دانيالز بإنها شعرت بخطر قادم وبالفعل تعرضت لعدة تهديدات فيما بعد بحسب قولها ، وبموجبه تلقت ستورمي مبلغ 130 ألف دولار، مقابل السكوت بشأن العلاقة الجنسية الحميمية التي جمعت بينهما.

ولم تكف صاحبة الكتاب عند هذا الحد فقط بل وصفت العضو التناسلي للرئيس، ووصفت دانيالز العلاقة الجنسية التي أقامتها مع ترامب بانها الأسوأ طوال حياتها، لكنها لم تتقاسم هذا الرأي مع من تعرف، بعدما التقت رجال الأعمال المرموق على نحو مفاجئ.

ستيفاني كليفورد
ستيفاني كليفورد

وصرحت ايضا بان الرئيس ترامب ظل يتصل بها في العام التالي لاستئناف العلاقة ووعدها بأن يجد لها مكانا جديد في برنامج تلفزيون الواقع المثير، والمثير للدهشة بأن “الرئيس النجم” عرض عليها أن يرتب “عملية غش” من عمليته الفاشلة وان يطيل حلقاتها في البرنامج.

والجدير بالذكر ان الرئيس ترامب قد نفي إقامة العلاقة مع دانيالز من الأساس ، لكنه اعترف بتعويض محاميه السابق مايكل كوهين عن مبلغ تم دفعه لنجمة الأفلام الإباحية بموجب اتفاق سري قبل الانتخابات الأميركية ، وكانت دانيالز قالت في وقت سابق إن شخصا غريبا اقترب منها في أحد مواقف السيارات سنة 2011 وحذرها من الإفصاح عما حصل مع ترامب، لكن الرئيس الأميركي نفى هذا الأمر بصورة جازمة واعتبره مجرد أكذوبة.

ستيفاني كليفورد
ستيفاني كليفورد

وبالتزامن مع علاقة ترامب الجنسية، حكت دانيالز، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، عن طفولتها القاسية في ولاية لويزيانا جنوبي البلاد، وكيف تعرضت لاعتداء جنسي من قبل رجل في أواسط العمر وهي ما تزال في التاسعة من عمرها، كما أنها بدأت في العمل بالرقص العاري “استربتيز” في مرحلة الثانوية العامة، قبل أن تتحول إلى نجمة “بورنو”.

ستيفاني كليفورد
ستيفاني كليفورد
الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *