مقالات

سامي .. بقلم سفير دكتور هادي التونسي

ماذا كنت تريد ان تكون لو أتيح لك الاختيار ؟

هل كنت ترغب ان تكون عبقريا، أو حسن الخلق،أو متدينا، أو سعيدا، أو محبوبا، أو وسيما، أو مرموق المهنة، أو لك حياة أسرية يسودها الوفاق و المشاركة، أو تكون ميسورا، أو تكون رائدا مجتمعيا، أو تكون رياضيا ممشوق القوام ؟

و هل تعرف ان بمقدورك ان تكون كذلك علي الاقل فيما لا يعتمد علي ملكات وراثية ؟

قابلته في احدي سفرياتي لامريكا، في العقد الثامن من حياته، و بدا لي حريصا علي الاحترام حذرا، و توطدت علاقتي به خلال أسبوع قضيته هناك، حتي أصبحنا نتحادث كما لو كنّا أصدقاء طفولة.

أسرته من أعيان الريف الاصلاء الذين اكتسبوا المكانة ليس من الثروة فحسب ،بل من ادوارهم في خدمة المجتمع الصغير و الوطن، برع في التعليم الجامعي ،فحصل علي منحة لدراسة الدكتوراه، و نبغ بل ابتكر في مجاله، هو يُؤْمِن بالعمل الجاد و التعلم المستمر، و يبحث عن الانسان في كل من يخالطهم باختلاف عقائدهم و أعراقهم و وظائفهم، و يخدم دون انتظار مقابل ، ينتمي الي المغزي، فتحكم قيم النزاهة و الكرامة و المساواة و الاحترام و الإحسان علاقاته بالجميع . تكيف مع الحياة في امريكا مع حرصه علي اداء العبادات بعيدا عن التظاهر، و احب شعبها، فتزوج منهم، و أحبوه ، بل تعلق به طلبتهم و بمحاضراته. لكنه ما زال المصري الاصيل يخدم أبناء جاليته و يساعدهم علي التواصل و الاندماج.

تتعجب لبرنامجه اليومي، الحافل بالعمل و الخدمة و رعاية الكبير و الصغير و المشاركة الاسرية و في عمل المنزل، و تجده حريصا علي اداء قدر كبير من الرياضة اليومية.

سامي فوق ذلك استطاع بمهارة في حياته النشطة ان يوازن بين كل شئ؛ العمل، الاطلاع، الخدمة العامة، الحياة الاسرية، العبادة ، الثقافة و الفنون ، الرياضة، التغذية الصحية، الفطرة، القيم، حب الحياة، و الفهم الواقعي للناس و احتواء الجميع، و هو مع هذا النظام الدقيق للوقت و المشاغل و الاهتمامات مرتاح البال، هادئ الطباع، متواضع، و يجيد احترام المسافات التي تجعل اي علاقة مثمرة و سلمية.

سامي يقدم مثالا لمن يتميز بالطموح و الاستقامة ، و يحرص علي الكرامة و الاحترام و الخدمة، و سيرته تبين ان الشخصية السوية تستطيع في ظروف عادية ان تحقق كل ما تصبو اليه بينما تتمتع بالسعادة و الوفاق النفسي و المجتمعي ،  بما يشمل الانسان باختلاف العرق و الجنس و الدين.

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *