أهم الأخبارمنوعات

سمير الاسكندراني يلجا للطرق القانونيه ضد المواقع  التي نشرت خبر وفاته

كشف المطرب القدير سمير الاسكندراني عن سر الشائعة التي ترددت حول موته والتي انتشرت منذ بضع ايام  الاخيرة في برنامج اسرار والنجوم في حلقة عبر موقع الفيس بوك مع الاعلامية والمطربة اسرار الجمال وتسائل كيف انتشرت تلك الخبر في كل المواقع الالكترونية بشكل ملفت للانظار من الناس الذين يعتمدون علي  الكذب  واشاعة القلق  مما يترتب عن الخوف والفزع في نقل تلك الخبر المشؤم  بشكل كبير وانا لم اتضايق من الخبر لااننا كلنا في ذمة الله وان مثل تلك الاخبار هي تجارة رخيصة ووضعية مقابل انتشار الخبر وتسليط الضوء في القنوات والمواقع الالكترونية وانا محتفظ في الامور القانونية وانا بصدد رفع قضية علي  القناة التي روجت الخبر المشؤم وانا حسيت بمعني الحب والصداقة من قبل جمهورى وان صديق مقرب قال العمر ليك وان مثل هذا الاخبار كانت استفتاء علي محبة الناس ليك وان حدث انزعاج وان بعض الصحفيين قد تحدثوا معي بان الناس منزعجة من تلك الاخبار وتناوله في المواقع الالكترونية وانا أرى   من صنع تلك السقطة  تلك الامور يجب ان لاتصنع مرة اخرى .

واضاف بان موقفة تجاة نقابة المهن الموسيقة ان النقابة معظعمها صداقات وانا شخصيا كنت اتمني  مساندة اكبر انا كنت امين صندوق النقابة في عهد حلمي امين وان المتواجدين في النقابة هما مشكورين علي خدامتهم المقدمة تجاهي .

واشار بان الكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة اتوجة لها بكل التحية والتقدير لتكريمها في احتفالية تقافية منذ اربع خمس اشهر علي الاقل واستقبالها المتميز الذى اثلج صدرى واحساس بان هذا الثمن التي قدمتة طوال مشوارى الفني واتوجة بالاحترام والامنتان لفناها الجميل وشخصيتها العالية الانيقية .

واوضح بان اهم الكتاب المؤترين في وجدانة هو الخفيف الثقيل الذى احبة من خلال رشاقتة العظيمة المرحوم انيس منصور ومن اهم الكتب التي استفدت في قراتها هي كتابة الاديب الراحل نجيب محفوظ صاحب جائزة نوبل للادب والذى رصد احوال الحي الشعبي في الثلاثة بطريقة المعيشة داخل الحوارى المصرية وكنت من مردى قهوة تجيب محفوظ في الحسين ويستعيد مره اخري مشواره الفني والآن يقوم بتحضير عمل غنائي.  وجلسات مع الشاعر والملحن  وتشاركه الغناء المطربه والاعلاميه اسرار الجمال ليطرح الايام المقبلة علي السوسشيال ميديا.

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *