مقالات

شريف عبد الظاهر يكتب “العالم مخيف جدا” … ماذا فعلتم يا أهل الأرض ؟

خوف ورعب اجتاح العالم شرقا و غربا  عمال وأطفال  وكبار وصغار  جلسوا  في بيوتهم خوفآ من الوباء.

والمساجد أغلقت أبوابها أمام  المصلين ليعبدوه حتي المدينة المنورة والكعبة المشرفة أغلقت أبوابها خائفين ان ننحرم من رائحة مكه وأصوات التراويح ولهفة العبادة واجواء رمضان واصوات التهاليل ، لقد تغير العالم  في لمح البصر واصبح مخيف مخيفآ جدآ لدرجة انني ادعي الله بان ينتهي اليوم واكن من الذين سيرحلو بحسن الختام .

خوفا من الفيروس كورونا المرعب المستجد في العالم  أطلق عليهم قانون جديد الحجر الصحى ، خوفا من هذا الوباء الذي بعثه الله تعالى لكي يمتحن صبرهم ولكن للاسف اكتشفت مؤخرا ان الاستهتار عما قلوبهم قبل اعينهم اصبحنا بعالم الاستهتار بكل مايحدث لارواح من حولنا .

اصبح العالم يموت واحدآ يلو الآخر قلوبنا اصيبت بفقد الحس ، أحدثكم  الأن  أن العالم  اصبح مخيفآ اكثر نحن الأن نعيش في رعب رعبآ مخيف ، الخوف بداخلنا  اشبه من نهاية العالم بشكل كبير.

اسئل الله العفو والعافيه لأهلي ولاحبتي فالدنيا والآخرة .

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *