نجوم ومشاهير

قبلة الزبال ونسرين الراضي تغضب الجمهور المغربي بمهرجان كان السينمائي

لقد أشعلت قُبلة الفنانة ” لبنى الزبال” والفنانة  “ونسرين الراضي”، غض الجمهور المغربي حيث سادت حالة كبيرة من الغضب بين المغربيين مساء أمس الثلاثاء، وذك بعد وصف المغربيين لها بـ(الشاذة)، حيث قبلت الممثلتين بعضهن البعض من الفم، في صورة حميمية أمام أنظار العالم، على السجادة الحمراء في مهرجان (كان السينمائي) في فرنسا.

 حيث رفضت مجموعة كبيرة من أبناء الشعب المغربي، ذلك التصرف من الفنانة نسرين الراضي، مؤكدين أنها كانت تمثل المغرب جميعًا في مهرجان كان وأن ذلك التصرف الشاذ منها يعبر أيضًا عن المجتمع المغربي، وكان يجب عليها ألا تقوم به.

 كما وجه المغربيون الغاضبون منها تهمة تشجيع المثلية في المغرب، مشيرين إلى أنها من الممثلات المعروفات اللواتي لهن دورًا بارزًا في الدراما المغربية، وأنا ما قامت به يمثلها شكلًا ومضمونًا.

 وأكدوا أنه على الرغم من أن لبنى الزبال مستقرة الآن في بلجيكا، إلا أنها من أصول مغربية وتعلم جيدًا العادات والتقاليد، والتعاليم الدينية التي ترفض تصرفهن معًا، وكانت القبلة بينهن بعد عرض فيلم (آدم) المغربي، من ضمن الأفلام الأجنبية الذي يناقش حال السيدات العازبات ومشاكلهن خلال تربية أبنائهن.

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *