أهم الأخبارمنوعات

مركز الملك سلمان للترميم والمحافظة على المواد التاريخية إسهامات عديدة وجديدة

قامت دارة الملك عبدالعزيز ممثلة في مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ، بالترميم والمحافظة على المواد التاريخية بدور الوسيط بين حضارات الأجيال المتعاقبة وتراثها وذلك عن طريق المحافظة عليها لمدة أطول عبر طرق الحفظ الحديثة والترميمات التي يقوم بها خبراء وفنيون في مجال الوثائق والمخطوطات والمحافظة على مصادر التاريخ الحضارية والثقافية التي اشتهرت بها المملكة على مر العصور.

ويهدف المركز إلى المحافظة على الوثائق والمخطوطات والكتب القديمة وذلك من خلال تقديم الخدمات الفنية على مراحل، ابتداءً بتعقيم المواد التاريخية، ومعالجتها والعمل على إعادتها إلى حالتها الأصلية، ومن ثم، ترميمها بتطبيق أفضل النظم والأساليب المعمول بها، وكمرحلة أخيرة، يقوم المختصون في المركز بتجليدها بأحدث الطرق الفنية لتحتفظ بقوامها لأطول فترة ممكنه، فضلاً عن قسم خاص بتصوير الوثائق والمخطوطات والمصادر التاريخية على ميكروفيلم “المصغرات الفلمية” وأرشفتها لتكون مرجعاً احتياطياً وتوثيقياً يتم حفظه على شكل وسائط رقمية.

إضافة إلى ذلك، توسّع المركز في إجراء عمليات التعقيم لتشمل المصادر التي يصعب انتقالها إليه وذلك بإرسال سيارات تعقيم مجهزة بكافة الأجهزة اللازمة لأداء هذه المهمة لجهات مختلفة، كما يقوم بتقديم الاستشارات الفنية وتدريب الكوادر البشرية لبعض الجهات الحكومية والخاصة التي تعمل في مجال المحافظة على الوثائق والمخطوطات.

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *