أهم الأخبارحوادث

مصدر قضائي يكشف آخر تطورات قضيّة الطبيب فادي الهاشم والمطربة نانسي عجرم

صرح مصدر قضائي معنيّ بالتحقيق في قضيّة الفنانة والمطربة اللبنانية نانسي عجرم و الطبيب فادي الهاشم بأنّ الكاميرات كانت واضحة وبأنّ اللص دخل المنزل وقتل بالداخل وليس خارجه كما يُشاع وكلّ شييء موثق بالمصوّر.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، بأنّ كلّ الكاميرات بالمنزل سُلمت الي أجهزة الأمن المعنيّة بالتحقيق ، هذا وتبيّن أنّ كلّ ما نُشر من فيديوهات حتّى الآن صحيحة ولا يوجد بها تلاعب على الإطلاق ، هذا ولقد تم تسليم هواتف كل من المطربة نانسي عجرم وزوجها الطبيب ، وأكّدت التحقيقات أنّه ليس في الهاتفيْن ما يثير الشبهات في القضية.

وأكّد المصدر القضائيّ المعنيّ بالتحقيقّ في قضية نانسي عجرم و فادي الهاشم في تصريحه لقناة MTV اللبنانيّة بأنّه تبيّن نتيجة التحقيقات أنّ الهاشم وعجرم لا تربطهما بـاللص أي معرفة مسبقة ولم يكن يعمل لديهما  كما قال أهل اللص.

وأفاد المصدر القضائي المعنيّ بالتحقيق بقضيّة نانسي عجرم و فادي الهاشم

هذا ولقد استمع قاضي التحقيق “نقولا منصور” إلى أقوال الشهود الأربعة الذين ظهروا في فيديو كاميرا المراقبة لحظة حصول الحـادثة وهم البستاني والناطور وقريباه ، وتأثّر الناطور أحمد وهو سوري الجنـسية أثناء إدلائه بإفادته وبدأ بالبكاء وقال: “كيف لي أن أتواطئ في هذه القصّة وأنا إذا مرضت إبنتي تحضر نانسي عجرم الطبيب نفسه الذي يطبّب إبنتها”.

أما بالنسبة إلى قصة الـ 17 طلقة فهي كالتالي

المسدس الذي قتل به اللص فهو لا يزال في عهدة القضاء وقد تم ضُبطه لحظة وصول الأجهزة الأمنية إلى منزل المطربة نانسي عجرم وزوجها الطبيب فادي الهاشم وتبيّن نتيجة التحقيق أنّه من نوع “غلوك” وأنّ الهاشم أطلق النار منه على طريقة الـ Rafale أي بشكل أوتوماتيكيّ علماً أنّ مخزن المسدس يتّسع لـ 30 طلقة لكنّه كان محشواً ب 17 طلقة وقد أفرغها الطبيب فادي الهاشم على السارق.

هذا وتؤكد مصادر مطّلعة على التحقيق أنّه جرى الإستماع إلى أقوال نانسي عجرم في اليوم الأوّل من وقوع الحادثة ولم تُستدعى مرة أخري إلى التحقيق حيث أنّها غير معنية بما حصل من إطلاق نار.

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *