محليات

منطقة صناعية جديدة بالعاشر من رمضان تضم 1850 مصنع

تقرير : حاتم الخصوصى

مدينة العاشر من رمضان التى يبلغ مساحتها 400 كيلو متر مربع ويبلغ عدد سكانها حوالى 750 ألف نسمة  ويتردد عليها يوميا حوالى  500 ألف من العمالة التى تسكن خارج المدينة فهى تعادل فى مساحتها وعدد سكانها بعض المحافظات الأخرى الموجودة فى مصر ورغم هذه المساحة الشاسعة إلا أنها تشهد طفرة كبيرة فى البنية التحتية وشتى المشروعات المختلفة وما يحدث فيها الآن من تطوير وإعادة تأهيل فى البنية التحتية سواء للمدينة القديمة أو المناطق الصناعية الأخرى وحجم الانشاءات الموجودة بها  يدعوا للتفاؤل والأمل والنظر بعين الاعتبار أن هناك مجهودات كبيرة تبذل من قيادات العاشر من رمضان وعلى رأسهم المهندس خالد شاهين رئيس جهاز المدينة والفريق المعاون له فى أكبر مدينة صناعية فى مصر والشرق الأوسط مقارنة بما يحدث من  أعمال أواشاءات فى المدن الأخرى الأقل عبئا مثل العبور والشروق والتى تقل فى مساحتها بشكل كبير عن مدينة العاشر من رمضان وهناك فوارق كبيرة بين  المدن الأخرى ومدينة العاشر من رمضان من حيث المساحة وعدد السكان وعدد المصانع الموجودة بها.  بالإضافة الى أن 90 فى المئة من مدينة العبور مثلا عبارة عن كومباوندات كل منها يتحمل مسئولية ذاته ولا يمثل أية أعباء على الجهاز التنفيذى الموجود بالمدينة. ورغم الطفرة التى تشهدها مدينة العاشر من رمضان وحجم الأعمال والانشاءات التى نفذت إلا أنها لم تسلم من النقد والتجريح  والهجوم على المسئولين بها.  فقد حمل الأهالى رئيس جهاز المدينة  قصور كل من سبقوه حال سقوط الأمطار والسيول التى تعرضت لها المدينة ورغم أنها  لم تحدث منذ أربعون عاما لكنها تسببت فى إغلاق الطرق والشوارع وغرق السيارات الأمر الذى دعا المهندس خالد شاهين رئيس جهاز العاشر من رمضان الى مواصلة الليل بالنهار لشفط المياه وفتح  الشوارع وانتشال الكثير من السيارت التى غرقت فى المياه والعمل على ايجاد طرق بديلة حتى يتمكن العمال من الوصول الى مصانعهم او العودة الى بيوتهم وفى هذه الأزمة استعان رئيس الجهاز بعدد أربعة عشر لودر لانتشال السيارات الغارقة على طريق مصر الإسماعيلية الصحراوى ولم يغادر الشارع ولا المدينة حتى انتهت الأزمة.

وعقب انتهاء الأزمة  أمر رئيس الجهاز بعمل حصر ودراسة لنقاط تجمعات مياه الامطار بالشوارع الرئيسية بالمدينة  وتم تكليف المختصين لسرعة رصد تلك التجمعات وربطها على شبكة الصرف الصحى الرئيسية عن طريق تركيب بلاعات مطر لمعظم التجمعات ووضع حلول للتجمعات البعيدة عن شبكة الصرف الصحى والمرور الدورى على جميع انحاء المدينة للتأكد من صلاحية بلاعات المطر وأنها تعمل بشكل جيد حفاظا على أرواح المواطنين.

 ومن أجل وضع حلول وقائية خوفا من تعرض المدينة للسيول وتعرض حياة المواطنين للخطر مرة أخرى فقد كلف المهندس خالد شاهين أحد أكبر المكاتب الاستشارية المتخصصة لعمل الدراسة  اللازمة فى هذا الأمر واعداد التقرير اللازم لتأمين المدينة والمناطق الصناعية من خطر السيول وهطول الأمطار.

 وفى مجال القضاء على مشاكل المياه ومعاناة المصانع وكثرة الشكوى من ضعفها  فقد عمل رئيس الجهاز على الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة من قبل جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان فقد تم اعادة تاهيل خط المياه الرئيسي المتهالك بقطر ٤٠٠ مم الى قطر ٦٠٠مم وذلك للقضاء على ضعف المياه فى منطقتي A1وA6 الصناعيتين  بالمنطقة الصناعية الثالثة وللحد من الشكاوى الوارده عن انقطاع المياه المتكرر نظرا لتهالك الخط .

ومن جانب اخر تم تكليف شركات صيانة الكهرباء  بتكثيف المرور الدورى على أعمدة الانارة العامة بكافة انحاء المدينة وذلك لمنع اى مخاطر قد تحدث واعادة تركيب أبواب الاعمدة التى  تم سرقتها أو اتلافها من قبل مجهولين وإعادة العزل للاعمدة ومراجعة جميع التوصيلات الكهربائية بشبكة الانارة العامة والتاكد من سلامتها حفاظا على أروح المواطنين.

كما أشاد شاهين بالقيادات التى تعمل معه وأكد أن جهاز مدينة العاشر من رمضان والعاماين به يتحملون أعباء إضافية الى جانب حجم الاعمال الكبيرة الموجودة على كاهلهم  حيث يقوم الجهاز بدعم المدن والمناطق الجديدة بخطوط المياه ومنها تغذية خليج السويس والعاصمة الادارية ومدينة بدر والشروق ومدينتى والقادسية ومنطقة الكيانات العسكرية من أول مدينة العاشر من رمضان وحتى منطقة الزعفرانة بالإضافة الى جميع القرى السياحية الموجودة على طريق العين السخنة فكل هذه الأعباء والالتزامات من تشغيل ومتابعة وصيانة وخلافه أعباء  فوق طاقة جهاز المدينة.

 ويعقب المهندس خالد شاهين بقوله أن هذه الأعباء والالتزامات تتم فى الوقت الذى تقلصت فيه أعداد القيادات الموجودة  بالجهاز الى الثلث تقريبا  وكذا عدد النواب المعازنين من سبعة الى أربعة.

وفى مجال أعمال المرافق للمصانع والأراضى الجديدة قال المهندس خالد شاهين أنه تم الآنتهاء من توصيل المرافق بالأراضى والمصانع الجديدة لعدد 1500 مصنع  بمساحة 6 مليون متر مربع وجارى تنفيذ المرافق من مياه وصرف وصحى وخلافه لعدد 350 مصنع ليصبح الاجمالى 1850 مصنع  بتكلفة اجمالية أكثر من مليار جنيه. وهذه الانشاءات تعتبر بمثابة مدينة صناعية جديدة تضاف الى حجم الانشاءات والمصانع الموجودة فى المدينة القديمة.

وأضاف شاهين أنه الآن يتم عمل شريان جديد يربط طريق الروبيكى بالمنطقة الصناعية الثالثة بعرض 50 متر وبطول 6 كيلو متر.وجارى تطوير طريق الروبيكى الذى يربط بين الإسماعيلية والسويس حيث يبدأ من أول الكوبرى بالكيلو 51 عند هايبر وان وحتى مدينة بدر أيصبح كل اتجاه ست حارات لخدمة المناطق الصناعية وهذا الطريق أشبه بالطريق الاقليمى والدولى.

كما تم الانتهاء من تنفيذ محطة رفع مياه فى منطقة المطورين حتى  تم القضاء على ما تبقى من مشاكل ضعف المياه فى المنطقة الصناعية وجارى انشاء محطة كهرباء جديدة لتواكب التوسعات التى تمت لتغظية الزيادة فى القدرة الكهربائية المطلوبة لهذه المصانع.

وقام الجهاز بتنفيذ مجمعات صناعية  نالت استحسان القيادة السياسية  ولهذا الامر فقد تم تكليف جهاز مدينة العاشر من رمضان بتنفيذ مجمعات صناعية فى منطقة الجلود التابعة لمدينة بدر.

وقد صرح المهندس خالد شاهين أن خط المترو المقرر انشاؤه والذى يربط مدينة العاشر من رمضان بالقاهرة الكبرى والعاصمة الادارية ومدينة بدر ومدينة الشروق ومدينة العبورالجديدة والعبور القديمة والجارى العمل فى تنفيذه بجوار الطريق الاقليمى لاحياء مدينة العبور الجديدة وهو أشبه بالطريق الأوسطى وسوف يتم على مرحلتين المرحلة الاولى التى تتم حاليا والمرحلة الثانية سوف تصل مدينة بلبيس بالعاشر من رمضان وفى هذا الاطار قام الجهاز بتحويل جميع المرافق  التى تعترض طريق  المترو وتحويلها الى  الى طرق أخرى .

وأضاف شاهين أنه تم الاتفاق مع الشركة المنفذة للمشروع على عمل محطة رئيسية بجوار محطة المياه حتى يتم عمل مواقف بجوارها لنقل المواطنين من محطات المترو الى أماكن عملهم أو سكنهم وهذا المشروع سوف يحل الكثير من مشاكل النقل ويقضى على الكثافة المرورية الموجودة على طريق العاشر والعبور بالإضافة الى انه سوف يختصرالوقت والجهد بشكل كبير.

ويختتم المهندس خالد شاهين حديثه قائلا للأسف أن المواطن لا يعرف اننا نعمل فى ظروف اقتصادية صعبة جدا ومعظم ما يتم من انشاءات او تطوير انما يتم بالجهود الذاتية وتبرعات من بعض الأهالى ورجال الأعمال.

وبعد متابعتنا لما يحدث على أرض الواقع أردنا ان نسلط الضوء على  بعض أوجزء من حجم الاعمال التى تتم فى مدينة العاشر من رمضان  وسوف  نواصل عرض ما يتم من أعمال أخرى أول بأول كى يعرف الأهالى والمواطنين ما يدور من أحداث ومشروعات فى هذه المدينة الصناعية العملاقة.

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *