الأخباررياضة

مُحاربي الصحراء يُروّضونَ الأفيال في مُبـاراة درامية و نُسـور قُرطاج تُحلّق في سماء السـلام بعدَ إلتهام السناجِب

كتبَ : طارق صقـر

أكملَ مُنتخبي الجزائـر و تونس أمس أضلاع المربع الذهبي لـ بطـولة كأس أمم أفريقيـا ٢٠١٩ بعدما حققَ مُنتخب الجزائـر المُلقّب بـ مُحاربي الصحـراء فـوزًا مُهمًـا عصِيبًـا على مُنتخب كوتِ ديڤـوار بـ ركلات الترجيح ٤ / ٣ عقِب إنتهاء وقت المُبـاراة الأصلي و الإضافي بـ التعادُل الإيجابي ١ / ١ لـ يتأهّل مُنتخب الجزائـر لـ دور نِصف النهائي و مُلاقاة مُنتخب نيجيـريا المُلقّب بـ النُسـور بعد غدًا الأحد في التاسـعة مساءً بـ سـتاد القاهـرة الدولي ،،، كما حققَ مُنتخب تونس المُلقّب بـ نُسـور قُرطاج فـوزًا مُهمًـا في مُتنـاول اليـد على مُنتخب مدغشـقر المُلقّب بـ السـناجِب ٣ / ٠ لـ يتأهّل مُنتخب تونس لـ دور نِصف النهائي و يضرِب موعـدًا مع مُنتخب السـنغال المُلقّب بـ أُسُـود التيـرانجا بعد غدًا الأحد في السادسة مساءً بـ سـتاد ٣٠ يونيـو – الدِفاع الجوى ،،، و قد شـهِدَت مُبـاراة مُنتخبي الجزائـر و كوتِ ديڤـوار التي أُقيمت في السادسة مساء أمس بـ سـتاد السويس الجديـد واقعة مؤسِـفة ،، بعدما أُصيبَ الخلوق عميـد شـرطة سـامح فؤاد مدير إدارة التفتيش بـ السويس بـ أزمة قلبية أثنـاء الإشـراف على تأمين المُبـاراة ،، و تمَ نقلُه لـ المستشفى إلا أنـهُ تُوفَى و سيتم تشـييع جنـازة عسـكرية بعد صلاة الجمعة من مسـجد الغريب بـ السويس … و إنّـا لله و إنَّـا إليهِ راجعون.

عميـد شـرطة / سـامح فؤاد

🌹 الجزائـر × كوتِ ديڤـوار – سـتاد السويس الجديـد : كانت مُبـاراة قويـة حماسـية جيـدة فنيًـا ،، تليق بـ أن تكون في نهائي البطـولة و ليست في الدور رُبع النهائي ،، المُبـاراة شَـهِدت حضـور جماهيـرِى كبيـر و كانت الغلبَـة لـ الجماهيـر الجزائـرية الشـقيقة ،، على المسـتوى الفني كانَ مُنتخب مُحاربي الصحـراء هو صاحب الفُرص الأكبـر عددًا و الأخطـر على المرمَى بـ دليل فـوز { سـيلفان جوبـوهوو } حارس مرمى مُنتخب كوتِ ديڤـوار بـ جائـزة الأفضل في المُبـاراة ،، المُبـاراة شَـهِدت إهدار الجزائـرى بغداد بونجاح ركلة جـزاء لـ مُنتخب بـلادُه في الشوط الثاني وقتما كانَ المُنتخب الجزائـرى مُتـقدّمًا بـ هدف عن طريق سُـفيان فيغولي في الدقيقة ٢٠ ،، و ظلَّ اللاعب بونجاح حزينًـا بعدما أدركَ الإيڤوارى چوناثـان كودچيـا هدف التعادُل لـ مُنتخب الأفيـال في الدقيقة ٦٣ و لم يتمالك نفسُه و بكَى من على دكة البُـدلاء أثنـاء ركلات الترجيح لـ شـعورُه بـ الذنب حال خروج مُنتخب الجزائـر من البطـولة ،، و لكن كانت إرادة الله في تأهُّل مُنتخب الجزائـر بعدَ مُعانـاه نفسـية خلال ركلات الترجيح … سجّلَ لـ مُنتخب الجزائـر في الوقت الأصلي سُـفيان فيغولي و تعادلَ چوناثـان كودچيـا لـ مُنتخب كوت ديڤـوار ،،، و في ركلات الترجيح سجّلَ لـ مُنتخب الجزائـر كُلًا من : رامي بن سـبعيني و إسـلام سـليماني و أنـدى ديلور و آدم ونّـاس ع الترتيب و أخفقَ يوسف البلايلي ،،، في المُقابل سجّلَ لـ مُنتخب كوتِ ديڤـوار كُلًا من : فرانك كيسي و كورنيـه ينجح و ماكس جرادل .. و أهدرَ الثنائي ويلفـريد بوني و مامادو باكايـوكو لـ تنتهي المُبـاراة بـ فـوز درامي لـ مُنتخب الجزائـر.

مراسِم ما قبلَ إنطلاق المُبـاراة
جانب من جماهيـر المُنتخبين
فرحة سُـفيان فيغولي و چوناثـان كودچيـا بـ تسجيل هدف مُنتخب بـلادُهما
فرحة الهدف الأول لـ مُنتخب الجزائـر
ردود أفعال بغداد بونجاح بـ سبب إهدارُه ركلة جـزاء لـ مُنتخب الجزائـر كادت ان تتسبب في توديعُه البطـولة
مُنتخب الجزائـر تأهّلَ لـ دور نِصف النهائي

🌹 تونس × مدغشـقر – سـتاد السـلام : كانت مُبـاراة فوق المتوسـطة فنيًـا و إسـتطاعَ لاعبي مُنتخب تونس فرض كلمتـهُم على الأداء و إن عابـهُم الميل إلى الإسـتعراض خلال بعض فتـرات الشوط الثاني في ظِل تراجُع أداء لاعبي مُنتخب مدغشـقر ،، سجّلَ لـ مُنتخب تونس فرجاني ساسي و يوسف المساكني و نعيم السـليتي في الدقائق ٥٢ و ٦٠ و ٢+٩٠ ،، المُبـاراة شَـهِدت حضـور رئيس مدغشـقر أنـدريه المُبـاراة في مقصورة سـتاد السـلام بـ رِفقـة زوجتـهُ ،، كما شـهِدَت المُبـاراة مُشـاركة باولن فوافي لاعب مصـر المقاصـة مع مُنتخب بـلادُه مدغشـقر كـ بديل في الشوط الثاني ،، و لم تشـهد المُبـاراة الخروج عن النَص شـأنها شـأن كُل المُبـاريات في ظِل حالة التنظيم الرائـع لـ كُل مُبـاريات البطـولة حتى الآن و المُتبقّي منـها ٤ مُبـاريات فقط على إسـدال السِـتار.

فرجاني ساسي سجّلَ الهدف الأول و حصدَ لقب الأفضل في المُبـاراة
صراع تونسي بلجاشي على الكرة
الفرحة التونسـية بـ أهداف المُبـاراة
مشـهد لـ لاعبي مُنتخب تونس تكرر ٣ مرات أمس
الفرحة التونسـية بـ التأهُّل بعد الفـوز ٣ / ٠
مُنتخب تونس فازَ على مُنتخب مدغشـقر و تأهّلَ لـ دور نِصف النهائي
مُبـاراتي دور نِصف النهائي بعد غدًا الأحد
الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *