محليات

وزير النقل والأشغال العمومية عبد الغاني زعلان من خنشلة .. مشروع ربط ولاية خنشلة بالطريق السيار

كتب : الطيب دخان

كذا مشروع الهضاب العليا إنتهت دراستهما وستتم إعادة بعثهما من جديد فور تحسن الحالة المالية للبلاد

كشف وزير النقل  والأشغال العمومية السيد عبد الغاني زعلان خلال زيارته العملية و التفقدية لبعض الأشغال التي يشرف عليها قطاعه بولاية خنشلة يوم الثلاثاء 04 ديسمبر2018 مرفوقا بالسيد والي ولاية خنشلة السيد كمال نويصر والسلطات المحلية والتنفيذية والمنتخبين المحليين  للولاية وكذا نواب البرلمان  بغرفتيه ومنظمات المجتمع المدني أن المنطقة الجنوبية  لولاية خنشلة وفي إطار برنامج رئيس الجمهورية قد إستفادت من مبلغ مالي تجاوز ال 400مليار سنتيم من أجل فك العزلة في المناطق الجبلية  وكذا فتح المسالك الفلاحية  وشق الطرقات بهذه المنطقة ، كما تطرق في مستهل حديثه  عن مشروعي الطريق المزدوج الذي يربط الولاية بالطريق السيار قد إنتهت دراسته  وسيتم الشروع في إنجازه فور تحسن الحالة المادية للبلاد إن شاء الله ،وكذلك  مشروع الطريق المزدوج  الذي يربط ولاية تبسة بولاية النعامة  مرورا بخنشلة في إطار برنامج الهضاب العليا  والذي قد إنطلقت الأشغال فيه سنة 2014 ثم توقفت بسبب إقرار حالة التقشف في البلاد  ستنتعش  الأشغال فيه  مباشرة  مع الطريق المزدوج الذي يربط بين ولايتي خنشلة وباتنة  فور تحسن الحالة المادية للبلاد أيضا .

علاوة على شق 2300كم من الطرق عبر مختلف مناطق الولاية من أجل دعم مسيرة التنمية  فيها وترقيتها.

أين إستمع الوزير لبعض  الشروحات حول المشاريع المسجلة بالقطاع في إقليم الولاية ثم إنطلق في  التي شملت كل من  بلدية ششار أين عاين فيها مشروع انجاز منشأ فني على الطريق الرابط بين سيار والميتة ، بعدها تم الوقوف على اشغال البناء الجاهز لمنشأين فنيين بمنطقة فريجو وتجموت .

ثم بلدية  اولاد رشاش أين عاين السيد الوزير والوفد المرافق له أشغال اعادة تأهيل الطريق الوطني رقم 83 الرابط بين ولاية تبسة ومنطقة راس الماء باتجاه بلدية بابار على مسافة 12 كلم .

اما المحطة الثالثة: فكانت بلدية المحمل دائرة اولاد رشاش ، أين تم الاشراف على تسليم مشروع / الطريق المزدوج بالطريق الوطني رقم 32 على مسافة 02 كلم.

المحطة الرابعة : معاينة منشأين فنيين على الطريق الوطني رقم 88 منطقة واد بوغقال بلدية انسيغة – دائرة الحامة ، اين أدلى الوزير بتصريح صحفي لمختلف وسائل الإعلام ابرز من خلاله مجهودات الدولة والمبالغ المالية الضخمة التي خصصت للنهوض بهذا القطاع ، كما عرج على مشروع منفذ لربط ولاية خنشلة بالطريق السيار شرق- غرب الذي تعرف دراسته رتوشاتها الأخيرة ، و الطريق السريع الهضاب العليا (تبسة -النعامة ) الذي يمر بالولاية ،هذان المشروعان الهامان والاستراتيجيان يظلان كورقة طريق في المخطط الوطني .

وإختتم الزيارة  بمعاينة مشروع إعادة تأهيل الطريق الوطني رقم 88 الرابط بين منطقة بلقيطان وبلدية عين الطويلة على مسافة 09 كلم .

 

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *