الأخبارحوادث

بعد مودة الأدهم و حنين حسام فتاتَى التيك توك .. حبس منار سامي و ريناد عماد بـ تهمة التحريض على الفسق

كتبَ : طارق صقـر

صرّحَ مصدر أمني بـ مديرية أمن القليوبية بـ أنَ رِجال مباحث شـرطة بنـها بـ التنسيق مع الإدارة العامة لـ مُكافحة جرائم الآداب تمكنـوا من ضبط فتـاة تُدعَى “منـار سامي” بـ منطقة كفر سـعد بعد قيامها بـ تقديم ڤيـديوهات خادشة لـ الحياء بـ قصد مُمارسة الدعارة و التحريض على الفِسق ،، و الإعلان عن نفسـها عبرَ تطبيق “تيك تـوك” الذى صارَ مؤخـرًا وسيلة مشبوهة الإستخدام من قِبَل بعض ضعيفات النفوس ،، و أشـارَ المصدر إلى أنه تمَ ضبط مُسجل خطر سِـلاح سبق إتهامه في عدد من القضايا كانَ بـ رفقة المذكورة و عُثِـر بـ حوزتهِما على سـلاح أبيض و أقراص مُخدرة ،، و كشفت التحريات الأولية عن قيام المُتهمة بـ تصوير نفسها بـ شكل بشكل خادش لـ الحياء و إذاعتها على مواقع التواصُل الإجتماعي بـ هدف إستقطاب الشباب لـ مُمارسة الرذيلة بـ مُقابل مادى ،، و قد تم إيداع “منـار سامي” بـ حجز مركز شـرطة كفر سـعد و إيداع المُسجّل خطر الذى كانَ بـ رفقتها و يُدعى “عبـد العزيـر” بـ حجز مركز شـرطة بنـها لـ تنفيذ قرار حبسِهما ٤ أيام على ذمة التحقيق و الصادر من النيابة الكُلّية بـ شَـمال بنـها ،،، و كانَ المحامي “أشرف فرحات” قد تقدّمَ بـ بلاغ حَمَل رقم ٢٦٨١٢ لـ سـنة ٢٠٢٠ – عرائض النائب العام ضد المذكورة ،، و ذكرَ في البلاغ أنهُ على خُطى “مودة الأدهم و حنين حسام” و غيرهُما من فتيات الـ “تيك توك” اللاتي دخلنَ عالم الڤيـديوهات المُخلة بـ الآداب لـ جذب الانتباه ظهرت المدعُوّة “منـار سامي” لـ تُثير الغرائِـز و الجدَل مُجـددًا عقِب حبس من سـبقوها بـ سبب هذا النوع من الڤيـديوهات المُخلة.

منـار سامي

و في نفس السِـياق كشفت مصادر مُطلعة عن إلقاء القبض على فتـاة “تيك تـوك” أخرى تُدعَى ” منة الله و شُـهرتها رينـاد عماد” داخل كافيه بـ منطقة الدُقي مِلك فنـان شعبي ،، و ذلك بـ سبب إذاعتها محتويات خادشة لـ الحياء تُحرّض من خلالها على الفِسق و الرذيلة ،، حيثُ تمَ عرض المذكورة على النيابة العامة التى أمرت بـ حبسِها ٤ أيام على ذمة التحقيق بعدما وجّهت لها تُهمة التحريض على الفِسق و الإعلان عن مُمارسة الرذيلة بـ مُقابل مادى ،، و قد تمَ دخولها حجز قسم شـرطة الدُقي لـ تنفيـذ قرار النيـابة التي حرّزت عدد من الڤيـديوهات تُشـير إلى قيام المذكورة بـ التحريض على البغاء ،، كما اعترفت بـ تصويـرها مُقابل مبالغ مالية و أكدت أن شركات تسويق الملابس و الأحذية على مواقع التواصُل الإجتماعي هي السبب في انتشار موجة مِثل هذهِ الڤيـديوهات و طالبت المتهمة بـ مُحاسبة من قامَ بـ إستغلالها “على حد قولها” … جاءَ ذلك في إطار إسـتمرار أجهزة وزارة الداخلية في استهداف كل من يذيع أو ينشر ڤيـديوهات إباحية.

رينـاد عماد

 

الوسوم
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *